حراج سيارات دودج تشارجر حراج الرياض للسيارات

location
السوم الحالي
50000 ريال
kilo
147000 كم
الحد
60000 ريال
منذ 6 ساعات
a3lan
kilo
0 كم
الحد
126500 ريال
منذ 19 ساعة
kilo
0 كم
الحد
100500 ريال
منذ 21 ساعة
kilo
0 كم
الحد
96000 ريال
منذ 21 ساعة
kilo
0 كم
الحد
141000 ريال
منذ يومين
kilo
0 كم
الحد
102000 ريال
منذ 3 أيام
kilo
109000 كم
الحد
75000 ريال
منذ 3 أيام
kilo
56000 كم
الحد
80000 ريال
منذ 4 أيام

أبدا البحث

a3lan
تأسست شركة دودج الأميركية للسيارات كمشروع عائلي قام به الأخويين جون وهاريس دودج في العام 1915، وأنتجا سياراتهما لتكون سيارات رياضية شعبية، أي أنها كانت قوية وسريعة، إلا أنها كانت زهيدة الثمن وحتى الآن تعتمد دودج علي هذه الفلسفة، الأمر الذي مكّن دودج وبسرعة في أن تحقق نجاحاً كبيراً في فترة قياسية حيث أنتجت 45 ألف وحدة في العام 1919، واستمرت الشركة في تحقيق النجاحات حتى أصبحت في العام 1924 في المرتبة الثانية أمريكياً في إنتاج السيارات.ولكن واجهت الشركة بعض الصعوبات المالية بسبب انخفاض مبيعاتها والمنافسة الشديدة التي كانت تتعرض لها، إضافةً إلى قيامها باستثمار مبالغ كبيرة لتوسيع أعمالها ولتنتقل ملكية دودج إلى كرايسلر في العام 1928 وهي لا تزال تملكها حتى اليوم. وسيارات دودج عبارة عن مجموعة واسعة ومتنوعة حيث تشتمل على سيارات ركاب سياحية، رياضية، ميني فان، فان تجارية، دفع رباعي وبيك آب، إلا ما يتم تصديره إلينا ينحصر بطرازي فايبر السوبر رياضية ودورانجو ذات الدفع الرباعي. وسيارة فايبر : ظهر طراز فايبر، لأول مرة في العام 1989 كسيارة رياضية نموذجية بجسم مكشوف تتسع لراكبين مزودة بمحرك جبار من عشر أسطوانات يتمتع بطاقة عالية،وبسبب إعجاب الجمهور بها، بدأت الشركة بإنتاجها في العام 1990 بسعر منافس لسيارة سوبر رياضية بلغ سعرها آنذاك 50 ألف دولار أميركي. وأتت فايبر عام 2003 بنفس روحية سابقتها ولكن بتصميم حديث وجديد كلياً، وقبل تقديمها إلى الجمهور، شاركت دودج بسيارتها فايبر هذه في سباقات عديدة مثل سباق دايتونا وبطولة العالم لسباقات الجي تي وسباق لومان 42 ساعة وحققت نتائج رائعة فيها. وتتوفر فايبر بمحرك واحد يبقى فريداً من نوعه في صناعة السيارات حيث يتكون من 10 أسطوانات صمم أساساً لشاحنة بيك اب كبيرة بقوة 305 أحصنة، وقررت الشركة حينها اعتماده في فايبر والتي كانت مجرّد سيارة نموذجية ولكن بعد إخضاعه للعديد من التعديلات لرفع طاقته. وأيضا ظهرت السيارة رام 1500 وخرجت عن التقليد المتبع بتوفير عدة محركات، نظامي دفع خلفي أو رباعي ومجموعة متنوعة من علب التروس، هناك ثلاث محركات بتصرف السيارة. وفي عام 1968 بدأ خط الإنتاج ليستمر بالعمل الى الان وذلك عبر أربع أجيال سنتطرق لها جيل بعد جيل: تشالنجر -الجيل الأول (1958-1959) حملت السيارة الأولى اسم تشالنجر الصفضة وجاءت بطلاء الفضة وحصريا علي منصة كرايسلر 217.4 مم بقاعدة عجلات(3.100 ملم).وتم تسويق تشالنجر الفضية مع ميزات إضافية دون أي تكلفة إضافية وشملت هذه الإضافات حزام إطارات بيضاء يغطي العجلة كاملة، ومساحات الزجاج الأمامي الكهربائية. تشالنجر-الجيل الثاني بدأ في عام 1970 وقدمت شالنجر بشكل جديد لدخول سوق عالم السيارات الرياضية لتنافس بخيارت كثيرة توفر الراحة للمستهلك واتت بخطوط خاصة في طرازي RT و TA ومقاعد جلدية فاخرة وأيضا خيارات واسعة من 9 محركات وتوفرت أيضاً بناقل حركة أوتوماتيكي بثلاث سرعات أو ناقل حركة يدوي بأربع سرعات وبجنوط مقاس 14 و 15 بوصة. أما تشالنجر -الجيل الثالث أطلق عليها دودج تشالنجر "الياباني" حيث أصدرت دودج تشالنجر في نموذج عام 1978 على منصة جالانت أمدا GSR التي تنتجها شركة ميتسوبيشي في اليابان. وفي هذا الجيل كانت تشالنجر متوفرة بمحركين واحد بسعة 1.6 لتر و محرك اخر بسعة 2.6 لتر و علبة تروس يدوية من 5 سرعات و أخرى أوتوماتيكي من ٣ سرعات وقد بلغ طولها 4.5 متر من بابين. أما تشالنجر -الجيل الرابع وهو اخيرا النموذج الحالي من سياره تشالنجر حيث تم عرضه في سنه 2006 في معرض ديترويت موتور شو لينطلق الإنتاج الموسع في سنه 2008. وكان شكل التصميم الجديد مستوحي من نموذج سنه 1970 شبك أمامي عريض وخلفيه مرتفعه، وهذا النموذج الجديد كان فيه بابان يتسع إلى 5 أشخاص. و منذ سنة 2010 حثتي 2015 لم يكن هناك أي تغيير في التصميم فقط كان هناك إدخال وإخراج بعض المحركات و أنواع علب التروس. ولكن في سنه 2015 تم إصدار نسخه تشالنجر هيلكات التي كانت مزوده بمحرك هيمي 6.2 لتر سوبر تشارج بقوة مقدارها 707 حصان وعزم دوران 886 نيوتن.متر لتنطلق من 0 الى 100 كيلو متر فى 3.6 ثواني.
صممت دودج تشارجر فى الستينات وتحديدا في 1 يناير من عام 1966بواسطة كارل كاميرون ، وجاءت دودج تشارجر 1966 بمميزات فى الشبك الأمامي الذي جاء كاملا وعرف بشكله الشبيه ب “ماكينة الحلاقة كهربائية” وكان هذا مغطى بمصابيح أمامية والتي عندما تغلق تجعل المقدمة شبكة مؤلفة من قطعة واحدة. ومن الداخل جاءت بأربعة مقاعد قابلة للطي متكاملة ويمكن طي المقاعد الخلفية ولوحة التحكم إلى الأماموكونسول وسطي بطول متكامل من الأمام إلى الخلف. وجاءت لوحة أجهزة القياس بشكل مثير للاهتمام خصوصا أن المصابيح العادية لم تستخدم لإضاءة أجهزة القياس. وكانت هذه اللوحة تضم عداد السرعة ومقياس سرعة الدوران والوقود وأجهزة قياس درجة الحرارة وجاءت بمحركات تتضمن أربعة محركات الأول طراز 318 بسعة 5.2 لتر، وطراز 361 بسعة 5.9 لتر، وطراز 383 بسعة 6.3 لتر، وطراز هيمي 426 بسعة 7.0 لتر. وكان الطراز الأشهر هو طراز 383. وانخفضت مبيعات دودج تشارجر فى عام 1967 ما جعل الشركة تعيد تصميم وتحديث السيارة. وفي عام 1968 اعادت تشارجر تصميم المصدات الأمامية والخلفية وتصميم الزجاج الخلفي والجوانب والمنحنيات ، وفي الأمام حافظت دودج تشارجر على الشبك الطولي، أما المصابيح الأمامية الكهربائية فاستبدلت بمصابيح تعمل على الشفط شبيهة بتلك المستخدمة فى كامارو RS. وتمت إضافة حزمة جديدة عالية الأداء، وشارة تحمل اسم RT والتى تعنى Road and Track الطريق والمسار. وفي عام 1969 حصلت دودج تشارجر على تغييرات بسيطة شملت التغييرات الخارجية شبكة التهوية الأمامية والتى جاءت مقسومة طوليا وجاءت بمصابيح خلفية طولية. وتم إضافة خط تقليم فى اصدار (SE). والذي تميز بالجلود ذات الخياطة المتدرجة في المقاعد الأمامية فقط، وعجلة القيادة الخشبية وقوالب الكروم، وإدراج حبوب الخشب على لوحة أجهزة القياس و فتحة سقف. واشتهرت السيارة دودج تشارجر كثيرا من عام 1979 حتى عام 1985 مع مسلسل ديوك او هازارد وكانت نسخة تشارجر هى بطلة المسلسل وعرفت باسم جنرال لي . وتم استخدام دودج تشارجر جنرال لي في العديد من افلام التسعينات كفيلم ذا بيكننك وريونيون، ويرجع سبب تسمية جنرال لي الى بطل الحرب الاهلية الاميركية الجنرال “روبرت إدوارد لي” والذي كان يكره العبودية ويدعو الى الاتحاد بين الفدراليات. وكانت هذه السيارة تشتهر بقفزاتها العالية وصوتها المميز الرائع وبأبوابها التي لا تفتح ابدا فكان الركاب يدخلون من فتحات زجاج النوافذ. وجاءت هذه النسخة بمحركات كثيرة نذكر منها: محرك 318 بسعة 5.2 لتر مكون من 8 اسطوانات بشكل V ، ومحرك 383 بسعة 6.3 لتر مكون من 8 اسطوانات بشكل V ، ومحرك 440 بسعة 7.2 لتر مكون من 8 اسطوانات بشكل V ، ومحرك هيمي 511 الضخم بسعة 8.4 لتر. وجاءت السيارة التي شاركت بالفيلم الأجدد باسم هيمي 426 بسعة 7.0 لتر مكون من 8 اسطوانات بشكل V. وجاء موديل دودج تشارجر 2015 ” باختلافات فى التصميم الخارجي فالشكل الامامي جاء بشبكة امامية كبيرة و اصبح اكثر انسيابية والتصميم الداخلي توفر به شاشة عرض معلوماتي بمقاس 8.4 بوصة تعمل باللمس وشاشة ملاحة ثلاثية الابعاد D 3 اما التصميم الخارجي فجاءت بانوار امامية ذات كثافة عالية HID وجاءت الاسطبات الخلفية تعمل بتقنية LED وتوفرت بمصابيح ضباب .وجاءت أبعادها الطول الكلي 200 بوصة والعرض الكلي 75 بوصة والارتفاع الكلي 58 بوصة وقاعدة الاطارات 120 بوصة وتوفر هذا الموديل بمحركان الأول سعة 5.7 لتربعدد 8 سلندر ويولد قوة مقدارها 370 حصان بعدد لفات 5250 لفة في الدقيقة وعزم للدوران قدره 495 رطل.قدم بعدد لفات 4200 لفة في الدقيقة، أما المحرك الثاني فهو سعة 3.6 لتربعدد 8 سلندر ويولد قوة مقدارها 292 حصان بعدد لفات 6350 لفة في الدقيقة وعزم للدوران قدره 260 رطل.قدم بعدد لفات 4800 لفة في الدقيقة وبخاصية الحقن الالكتروني للوقود وبتسارع من 0 الى 60 ميل في 6.0 ثانية وسرعة قصوى تبلغ 155 ميل / ساعة. أما عن دودج تشارجر 2017 فزودت بمجموعة من المحركات الخارقة منها محرك هيليكات مكون من 6 اسطوانات V6 سعة 3.6 ليتر ويولد قوة تبلغ 300 حصان، أما طرازي RT وSRT فجاءا بمحركين مكونين من 8 اسطوانات الـ V8 ، وبلغت قوتهما الحصانية 370 حصانا و485 حصانا. أما عن التصميم الخارجي دودج تشارجر 2017 فجاءت بمقصورة ذات تصميم فريد وطابع مميز، ومدمجة بخطوط عصرية من الامام والخلف بشكل اكثر تميزا و تضفي عليها الطابع الشرس أما التصميم الجانبي لهذه السيارة فجاء بخطوط كلاسيكية وتميز التصميم الخلفي بالخطوط العرضية في المصابيح الخلفية والممتدة الى عرض السيارة بالكامل ما أعطاها شكلا فريدا ومتميزاً .وجاء التصميم الداخلي بمجموعة من التعديلات ابرزها في المقصورة الداخلية والتى زودت بلوحة عدادات بقياس 7 بوصة، و شاشة حديثة فى الوسط بنظام Uconnect تعمل بتقنية اللمس وبقياس 8.4 بوصة، وزودت دودج تشالنجر الجديدة بمحرك V6 ويولد قوة مقدارها 305 حصان في الطراز القياسي، أما دودج تشارجر 2018 جاءت بمحرك سعة 3.6 لتر بعدد 6 سلندر ويولد قوة مقدارها 292 حصان بعدد 6350 لفة في الدقيقة وعزم دوران قدره 260 رطل قدم بعدد 4800 لفة في الدقيقة .