حراج سيارات مازدا

kilo
95000 كم
الحد
29000 ريال
منذ ساعة
kilo
74000 كم
الحد
57000 ريال
منذ 4 ساعات
a3lan
kilo
106000 كم
الحد
40000 ريال
منذ 6 ساعات
kilo
140000 كم
الحد
55000 ريال
منذ 7 ساعات
kilo
2 كم
الحد
45000 ريال
منذ 11 ساعة
kilo
75000 كم
الحد
45000 ريال
منذ 13 ساعة
kilo
113000 كم
الحد
34000 ريال
منذ 19 ساعة
kilo
33000 كم
الحد
72000 ريال
منذ 19 ساعة
kilo
108000 كم
الحد
59000 ريال
منذ 21 ساعة
kilo
2 كم
الحد
45000 ريال
منذ 22 ساعة
kilo
69000 كم
الحد
67000 ريال
منذ يوم
kilo
9000 كم
الحد
128000 ريال
منذ يوم
kilo
70764 كم
الحد
66500 ريال
منذ يوم
kilo
30000 كم
الحد
57000 ريال
منذ يومين

أبدا البحث

تأسست مازدا في عام 1920 ، بدأت الشركة بتصنيع العديد من الأدوات الأولية التي تبدأ بها الشركات. وفي عام 1931 ، قامت الشركة بإدخال أول مركبة لها وكانت تسمى Mazda-Go وتم تصديرها إلى الصين. واسم مازدا يستمد نفسه من اهورا مازدا الذي كان إله قديم في الحضارات الغربية الآسيوية لثلاثة خصائص رئيسية هى الحكمة ، الذكاء ، والوئام. وخلال الحرب العالمية الثانية ، قامت شركة تويو كوجيو بإنتاج البنادق للجيش الياباني حتى يتم إسقاط القنبلة الذرية على هيروشيما. وقامت مازدا بإعارة جزء من مبنى مقرها وجميع وظائف مكتب المحافظة إلى محافظة هيروشيما. وبعد الحرب العالمية الثانية بدأت شركة تويو كوجيو مرة أخرى بإنتاجها لسيارة مازدا-جو ذات الثلاث دورات وبدأت تصدرها إلى الهند. وفي عام 1958عرضت مازدا سيارتها ذات الأربع عجلات تحت اسم رومبير والتي كانت شاحنة خفيفة. وفي عام 1960 قدمت مازدا سيارتها الأولى المعروفة باسم.R360 وكانت بمحرك 60 بسرعة قصوى 52 ميل / ساعة ووزن 838 باوند. وفي نفس العام ، بدأت مازدا بالتطوير والهندسة على محرك وانكل روتاري. وفي عام 1961 قامت الشركة بعرض طراز B360 الذي تم استخدام الأجزاء نفسها من طراز R360 مع توفير خيار من البيك أب أو طراز الشاحنة. وفى عام 1962 بدأت مازدا العمل في مصنع تجميع في كوريا الجنوبية ، وكذلك إنتاج أول سيارة ركاب بأربعة أبواب تعرف باسم كارول 600 . وفي عام 1963 ، وصلت مبيعات مازدا إلى ما مجموعه مليون سيارة تباع منذ أن بدأت شركاتها ، وبحلول عام 1965 عملت في محركات الديزل مع الشركة الموجودة في المملكة المتحدة والمعروفة باسم خدمات بيركنز N.V. بالإضافة إلى الانتهاء من مرفق اختبار السيارة Miyoshia، وكذلك البدء في بناء المصنع الجديد الموجود في هيروشيما الذي تم الانتهاء منه في العام التالي. ومع توسعة مصنع هيروشيما مازدا وسرعان ما توسعت الشركة في عام 1967 وبدأت بتصدير مجموعتها بالكامل إلى السوق الأوروبية بما في ذلك أول سيارة إنتاج بمحرك روتاري تعرف باسم كوزموس 110 إس. كما قامت الشركة بتأسيس نفسها في أستراليا في نفس العام وفي كندا في العام التالي. وفي عام 1969 ، قامت شركة مازدا بتصدير سيارات محرك روتاري بالكامل إلى جميع الأسواق المتاحة ، وكانت تعمل مع فورد ونيسان لتأسيس شركة نقل أوتوماتيكية. وفي عام 1970 دخلت Mazda سوق الولايات المتحدة رسميًا تحت اسم Mazda North American Operationsوأصبح سوق أمريكا الشمالية ناجحًا بالنسبة لسيارة مازدا إلى أن أدت أزمة النفط في عام 1973 إلى تعطيل مبيعات مازدا وتسببت في إعادة هيكلة الشركة نفسها لأنها كانت على حافة الإفلاس. بسبب افتقار محركات الروتاري إلى كفاءة استهلاك الوقود ، ولجأت الشركة إلى بناء المزيد من المحركات التقليدية. وفي عام 1979 كانت مازدا تصل إلى مجموع تراكمي يصل إلى 10 ملايين سيارة على الرغم من أنها كانت مستمرة في إنتاج وبيع العديد من السيارات التي لا تزال تعاني من مشاكل مالية عميقة. وفي الثمانينيات بدأت مازدا بإيجابية حيث أن سيارة Familia 323 حصلت على لقب السيارة اليابانية للعام 1980-1981. وتواصل مازدا بتلقي الأوسمة وتوسيع عملياتها بالمشاركة مع موتورز كيا في بعض العمليات المشتركة. وفي عام 1984 قامت الشركة بتأسيس نفسها باسم Mazda Motor Corporation. وفى عام1985 قدمت شاحنات الفئة B إلى سوق الولايات المتحدة بالإضافة إلى سيارة Mazda RX -7 . وفى التسعينات قدمت الشركة الجيل التالي من RX-7 وبدأت الشركة بتطوير سيارات كهربائية تعتمد على منصة MX-5 وكذلك البدء في تطوير شاحنة تعمل بالغاز الطبيعي المضغوط. وفي عام 1997 ضربت الأزمة المالية الشركات الآسيوية بقوة بما في ذلك مازدا. ونتيجة لذلك قامت شركة فورد موتور كومباني بزيادة حصتها لتفرض سيطرتها على السوق. وفي عام 2008 تعرضت شركة فورد لضربة قاسية بسبب الأزمة المالية العالمية مما اضطرها لبيع غالبية أسهم مازدا. واليوم مازدا تقدم ثمانية نماذج مختلفة للسوق الأمريكية من ثانوي إلى سيارة دفع رباعي كاملة الحجم. وقد بدأت الشركة في تطوير معايير أكثر كفاءة في استهلاك الوقود لمركباتها من خلال استخدام تقنية أفضل للمحركات مثل نسب الضغط الأعلى والحقن المباشر الذي يربط المحرك بعد ذلك بنقل أكثر كفاءة. وعملت مازدا كذلك على تخفيف الوزن الكلي للمركبات وبالتالي تعزيز كفاءة الوقود. وقد تمت تسمية العملية بأكملها باسم SKYACTIV وهي مميزة في العديد من سيارات Mazda الجديدة. وتستمر الشركة بعمل تصاميم جديدة بالإضافة إلى التكنولوجيا الجديدة مثل نظام التقاط الطاقة المتجدد لجعل مركباتهم ممتعة وقوية.